| 
  • If you are citizen of an European Union member nation, you may not use this service unless you are at least 16 years old.

  • Stop wasting time looking for files and revisions. Connect your Gmail, DriveDropbox, and Slack accounts and in less than 2 minutes, Dokkio will automatically organize all your file attachments. Learn more and claim your free account.

View
 

السمنة تتسبب في 100 ألف إصابة بالسرطان سنوياً

Page history last edited by Dr.Ahmed Abdulaziz Nouman 10 years, 5 months ago

السمنة تتسبب في 100 ألف إصابة بالسرطان سنوياً

 

أضافت الدراسة الأخيرة إلى سلبيات السمنة والإفراط في الوزن

أضافت الدراسة الأخيرة إلى سلبيات السمنة والإفراط في الوزن

 

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية(CNN) -- أظهر تقرير أمريكي نشر مؤخراً المزيد من الآثار السلبية لظاهرة السمنة الواسعة الانتشار، وهي أنها وراء أكثر من 100 ألف إصابة بالسرطان في الولايات المتحدة.

ودرس باحثون من "المعهد الأمريكي لأبحاث السرطان" سبعة أنواع مختلفة من أمراض السرطان يعرف عنها ارتباطها بالسمنة، وقاموا بعمليات حسابية لتحديد مدى ارتباط كل إصابة على حدة بعامل السمنة.

ووجدوا ان تزايد الشحوم في الجسم يتسبب في التالي:  49 في المائة من سرطان بطانة الرحم endometrial cancer، يليها سرطان المرئ esophageal cancer بواقع 35 في المائة، ومن ثم سرطان البنكرياس 28 في المائة، وسرطان الكلية بنسبة 24 في المائة، 21 في المائة سرطان المرارة gallbladder cancer، كما تساهم بواقع 17 في المائة في حالات الإصابة بسرطان الثدي و 9 في المائة لسرطان القولون.

روابط ذات علاقة

وحول نتائج الدراسة قال غلين ويلدون، مدير "المعهد الأمريكي لأبحاث السرطان: "هذه سابقة في أن نتمكن من تحديد حالات حقيقية قابلة للقياس حول ارتباط السرطان والسمنة."

وتابع: "السمنة لا تثير فقط المخاوف من خطر الإصابة بالسرطان، بل لها مفعول سلبي لبقائنا على قيد الحياة وتجعل العلاج أكثر صعوبة."

ورغم افتقار الدراسة للدليل العلمي الذي يفسر أسباب تزايد خطر إصابة البدناء بالسرطان، إلا أن العلماء افترضوا أن هرمون الاستروجين المفرط الذي تفرزه شحوم الجسم قد يكون المتسبب في أنواع السرطان، مثال سرطان الثدي ايجابي مستقبلات الهرمون.

وتعاني الولايات المتحدة من ظاهرة البدانة، ووجد بحث علمي سابق أن  طفلاً واحداً، تقريباً، من بين كل خمسة في سن الرابعة هناك يعاني من السمنة.
 
وبحسب منظمة الصحة العالمية، هناك نحو 1.6 مليار من البالغين (15 عاماً فما فوق) يعانون من فرط الوزن، وما لا يقلّ عن 400 مليون من البالغين الذين يعانون من السمنة.


وتشير إسقاطات المنظمة أيضاً إلى أنّ نحو 2.3 مليار من البالغين سيعانون من فرط الوزن، وأنّ أكثر من 700 مليون سيعانون من السمنة بحلول عام 2015.

وقد باتت حالات فرط الوزن والسمنة، بعد ما كانت تُعتبر من المشاكل المحصورة في البلدان ذات الدخل المرتفع، تشهد زيادة هائلة في البلدان المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل، ولا سيما في المناطق الحضرية، وفق المنظمة الدولية.

 

Comments (0)

You don't have permission to comment on this page.