| 
  • If you are citizen of an European Union member nation, you may not use this service unless you are at least 16 years old.

  • Stop wasting time looking for files and revisions! Dokkio, a new product from the PBworks team, integrates and organizes your Drive, Dropbox, Box, Slack and Gmail files. Sign up for free.

View
 

FRIENDSHIP BRIDGE

Page history last edited by Dr.Ahmed Abdulaziz Nouman 8 years ago

Try to log in our site as your are have permission for that, thank you for your comments as you can let it below the page

 

 

بيننا مبدعين وأبداعهم يطغى على الكثير من الفعاليات ولأنهم أكبر وأجمل من الكلمات فإننا نعجز أن نفيهم حقهم الحبيب عاد مليون وردة أهديها لروحك الطيبة ولتزين كل ثانية من عمرك وتبقى عبقة مدى العمر

   

 

  

  •  وكل عام وأنت متألق وعقبال الفرحة الكبرى بدخولك القفص الذهبي يا أغلى من الذهب

 

  •  كم كنت أتمنى أن أشاركك عيد ميلادك وخاصة مع تفانيك في ابداعك ومشاركة من لهم الفضل وأحق بالتقدير

 

 

slide errorPlugin error: That plugin is not available.

 

 

Fliqz has shut down their service. To access this video, email support with this video id:

Can you see Sana'a sky at last friday Our News السماء المعبرة للحال في صنعاء يوم الجمعة الماضية 

We were hoping to be named cooperation still exists, and today we have to insist that our stock with greater intent and without any give in to blackmail of people with investment or stateless humanity and reject the charitable work

Credibility and transparency and clarity method we deal with everyone. To work in order to achieve something for our country, for our children. Our children are our future. Is not resonant slogans. Is not propaganda, what is the largest completed logo. Greater publicity. Save the life of a child means a lot to us. If there is hope that makes life worth living for.

 

We were hoping to be named cooperation still exists, and today we have to insist that our stock with greater intent and without any give in to blackmail of people with investment or stateless humanity and reject the charitable work

 

This is my city Monterrey (México), where I live, and below are some photo's from my last trip as cardiovascular anesthesiologist and volunteer to Honduras with the International Children's Heart Foundation...we went to help children's suffering from heart disease congenital or acquired... Thank you Dr Ahmed for give me this opportunity to show what I do for children's in the world. Dra Verónica Hernández Reyna.

 

YouTube plugin error

slide errorPlugin error: That plugin is not available.

 

YouTube plugin error slide errorPlugin error: That plugin is not available.

 

 

 

 

 

أمريكي إسمه ستان مونرو يشتغل بمتحف العلوم والتكنولوجيا في نيو يورك 

 

هذا جلس 6 سنوات وهو يبني بأعواد الأسنان تماثيل لمباني مشهوره حول العالم. 

 

من ضمنها المسجد الحرام. 

 

كل مبنى إستغرق منه حوالي 6 شهور 

 

واستخدم 6 مليون عود أسنان 

 

و170 لتر من الصمغ 

My best photo memory

  slide errorPlugin error: That plugin is not available.

 Welcome dear friends to your pages it is first step to do it from now and for ever .

Welcome my dear Mohammed Khalid  Moghalis

slide errorPlugin error: That plugin is not available.

 

 
أسعد قلب طفل يرتجي الشفاء وتخفيف  الألم  فقد يصبح يوماً طبيباً يشاركنا هذا العمل و حول دموعهم وروداً تتلاقاه  بعد أن تسعد بفعل حسن
you  can translate it if you wish

 

Welcome Dear Trisha dru wallen and thank you for your share this very nice story :

http://www.daytonbariatriccenter.com/Success%20Stories%20Trisha%20Wallen.htm

YouTube plugin error

http://profile.ak.fbcdn.net/v226/755/48/n100000881774985_2186.jpg أهلاا محمد خالد عبدالوهاب مغلس

YouTube plugin error

this is our strength link for all persons around world.

so that you can ad your opinion and your activity as you see and as you wish and if you want from us to give you special page to that please inform us.

YouTube plugin error

http://www.facebook.com/home.php?#!/profile.php?ref=profile&id=100000670233372

 

 

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86  عن السودان الحبيب

 

 

 

 

 

محمد المقرمي February 14 at 12:34am  
شب الحريق على الحريق ..

فتدافع الجمع الغفير على الطريق..

لتظل وحدك شامخاً .. كخلاصة النسب العريق

 

 

محمد المقرمي March 12 at 11:46pm Reply

طاولي يا جبــــــال أو فتمادي : إنني بالعُـــــلا الكؤودة مغرم
ليس يثني عزيمتي طول دربٍ : أو عظيمٌ فهمتي منه أعظم

 

Ahmed Alnouman February 14 at 1:25am

أهدديتني أرقاً على ورق الندى

أهديك ورداً من جنان للهدى

سأضل أنضمها مراراً على الملاء

وأكد فوق الصخر ليرد النداء

ما دام فوق البرية لا علو ولا علاء

مؤرقا ناجيتهم ناديتهم ما أزف النوئ

أعطيتنيه قطر يبلل فاه الندى

أجيج لافحا جوانحي فوق الفلاء

__________________________________________

ICCR member

CSTNET member

Yemeni Physicians Pharmacists Syndicate member

Yemeni orthopedic surgeon society member

Founder& president of Manar Scientific Establishment for Health Studies & Researches

Representative and coordinator of International Children's Heart Foundation - Yemen

International Amnesty USA member

CICC member and activitor

Member of many Yemeni civil societies

http://msehsr1.blogspot.com/

http://groups.google.com/group/alswmarin

http://alswmarin-msehsr1.blogspot.com/

I Will run into the arms of my wounded homeland and never will not turned back and will stand in the face of the flood as I could so as not to wash away my dreams that I wish and sacrifice to my country


 إذا عرف السبب بطل العجب
http://www.geographia.com/malaysia/selangor.html 
http://www.visitdelaware.com/
   
   
   
   
إلى كل من لديه و في قريرة نفسه بصيص أمل

إن كنت مخطئا فصوبوني وإن أنا أصبت فلا تمدحوني
سوف أنفذ كل طلب وأحاول
أن أستعيد ذاكرتي
فلا تلوموني إن أنا أغدقت
دفعتموني إلى ما لا أريد
... وتركتموني على قارعة الطريق
فهل شب في الدار الحريق
أم أن كل من حولي لا يدرك قدري
أم أن كل من حولي نائم ولا يريد أن يفيق
أحبتي رحلوا وبقى الخراب
رفاقي عني رحلوا وبقى السراب
أصدقائي الصادقين لم أجدهم
أتراهم عني ينفرون
أم أنا لا أستحقهم أو صداقاتهم لا تليق بي
أنا من أخطاء أكثر من الخطاء
أنا من أرتكب الجرم دون عناء
أنا من عشق البركان دون حماء أو حمم
لا تلوموني فإني غارق بأحلام الفتن
أنا ضاع في أزقة وطني دون ثمن
لا تعيروني أو تعيبوني فإني راحل غداً
راحل عنكم فإي ثمن يفي وبأي زمن
لا تذكروني فإني سأحرق كل ذكرياتي
وأشوي أضلاعي بنار حبهم
من رحلوا عني وأكتفي بقربهم
الراحلون عني الرفاق وخيرة الصحاب
فلنقراء على أرواحهم فاتحة الزمان
وقرأن كريم وسورة الرحمن أخر الزمن
أحبكم جمعاء ولكن دون ثمن
د.احمد عبدالعزيز علي محمد نعمان ....البناء صنعاء ضهيرة السادس عشر من يناير الأغر 2012
 
   
   
   

 

 

 

 

 

Very interesting see it from our friend Doctor Kefah Tarboosh from Jordan

 

 الموقع الرسمي للسفير فيصل أمين أبو رأس

حفيد خنساء اليمن وقاهرت الأتراك

Here you find a very interesting link about famous and great persons from my country

http://www.faisalaburas.com/?st=1&sid=0&task=0
COME to OUR YEMEN http://en.wikipedia.org/wiki/Yemen

 

 

 

Sulaiman A. S. Alnasser February 15 at 9:03pm Reply
برنامج حكومي لاستقطاب الكفاءت بتكلفة 450 ألف دولار

تنفّذ الحكومة برنامجاً لاستقطاب الكفاءات المؤهّلة لشغل الوظائف الحكومية بتكلفة 450 ألف دولار وذلك ضمن الأولوية الأولى من الأولويات العشر للحكومة التي وجّه فخامة الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية الحكومة بتنفيذها في العامين 2010 و2011 من خلال مكتب تنفيذي وزاري للأولويات يرأسه رئيس مجلس الوزراء الدكتور علي محمد مجوّر ولجنة فنية يرأسها أمين عام مجلس الوزراء عبد الحافظ السمة.

وكشفت مصادر مطلّعة لـ"المؤتمرنت" عن أن التكلفة التقديرية المخصّصة للمتطلبات الفنية والمالية لإعداد البرنامج الحكومي تتوزّع على تشخيص الوضع الراهن من خلال عدد من الدراسات بتكلفة 275 ألف دولار، والتصوّرات المطلوب اعتمادها بهدف استقطاب 100 من الكفاءات المؤهّلة وتحويل الوظيفة العامة إلى وظيفة جاذبة بتكلفة 165 ألف دولار، وإعداد السياسات والآليات والخطط المطلوبة للانتقال من الوضع الحالي إلى الوضع المفترض لاستقطاب الكفاءات بتكلفة 10 آلاف دولار.

وأفادت المصادر أن شركة \"كيمونكس\" الدولية الأمريكية سوف تساعد الحكومة اليمنية في تنفيذ الأولوية الأولى المتمثّلة في برنامج استقطاب الكفاءات المؤهّلة، بتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، فيما ستقوم شركة \"ماكنزي\" الدولية الأمريكية بوضع الدراسات الفنية الاستشارية للأولويات التسع الأخرى والمشاركة في الأعمال التنفيذية لثلاث من تلك الأولويات.

وقالت المصادر إن أساس البرنامج الحكومي الجديد هو إيجاد بيئة عمل جاذبة لعملية الاستقطاب تمكّن من اجتذاب الكفاءات المؤهّلة من داخل الأجهزة الحكومية ومن خارجها، بحيث يبنى على أفضل المعايير الدولية والتي تتأسّس على الشفافية والتنافسية، كما أن مؤشرات نجاحه تتمثّل في ضمان الاستمرارية لعلمية اجتذاب الكفاءات اليمنية في الداخل والخارج.

وأوضحت المصادر أن إعداد البرنامج وتحديد السياسات المطلوب اعتمادها للوصول إلى خلق بيئة جاذبة تمكّن من تحقيق عملية الاستقطاب للكفاءات بمستوى يحقّق النتائج المرجوّة لتحسّن أداء الجهاز الحكومي لتحقيق أهداف التنمية، سيتم من خلال التركيز على المورد البشري واعتباره العنصر الحاسم والأهم في تحقيقها.

ووفقاً لذات المصادر فإن \"كفاءات السياسات التي يفترض أن يتضمّنها برنامج الحكومة لا يجب أن تقتصر على أخذ أفضل ما توصّلت إليها الإدارة من ممارسات لدى الدول المتقدّمة والتي حقّقت نجاحاً متميّزاً في هذا المجال، وإنما لا بد أن تتوفّر كافة المقوّمات الكفيلة بنجاح تلك السياسات عند تطبيقها في مختلف الأجهزة الحكومية، والتي تأتي من تقييم السياسات الحالية ومعرفة جوانب القوة والضعف في البيئة الداخلية للاستفادة من نقاط القوة ومعالجة جوانب الضعف لضمان كفاءة تنفيذ السياسات المقرّة، وكذا التحديات التي تفرضها البيئة الخارجية على السياسات التي سيتم اعتمادها والفرص التي يمكن الاستفادة منها لدعم عملية التنفيذ\".

واعتبرت المصادر أن ذلك \"يشكّل أهم مداخل تحديد السياسات التي يتوفّر لها المتطلبات اللازمة لتنفيذها، والتي يمكن الوصول إليها من خلال إتّباع منهجية سليمة تعتمد الأسلوب العلمي\".

 

 

 

Sulaiman A. S. Alnasser February 17 at 3:13pm Reply
هذه هي بريطانيا

Mhamed Yosef

هذا الموضوع ردا على مقالة هذا هو الخليج التي كتبها البريطاني فيليب

الأخ عمر اللعبون المبتعث في بريطانيا يعقب على مقال المهندس البريطاني الذي تكلم عن مشاهداته في الخليج خلال 33عام

رداً على مقال المهندس المعماري البريطاني فيليب جي بعنوان "هذا هو الخليج" الذي صور فيه الخليج وأهله بأبشع الصور الهمجية وجعلهم في قاع التخلف الإنساني بناء على خبرته السابقة في الخليج لمدة 33 عام، وإن كنت أتفق معه في بعض النقاط إلا أنني لا أجد تبريرا لعدم ذكر ولو ميزة أو حسنة واحدة في الخليج إلا أن هذا الكاتب تجرد من المصداقية وانحاز لهواه حتى فاحت رائحة العفن والحقد ونكران الجميل من أحرف مقالته، فهل جزاء الإحسان

إلا الإحسان؟ الخليج الذي فتح لك باب الرزق والكرامة طوال 33 عاماً لم تجد حسنة واحدة لتنقلها عنه لعالمك الغربي!

في هذه العجالة أود أن أقيس بمقياسه وأزن بميزانه لكن بمزيد من الشفافية والواقعية من خلال تجربتي في بريطانيا لأكثر من عامين توغلت خلالها داخل عدة أسرة بريطانية وتنقلت إلى عدة مدن مختلفة فهي حقاً مناسبة لأن أتحدث عن واقع ودراية.

v الشعب هناك لا يمتلك الوقت والمال لإنجاب الأبناء وتربيتهم لكن يستطيع تربية ثلاثة كلاب وقطتين بمهارة فائقة.

v يحارب المجتمع البريطاني وحكومته مسألة الزواج المبكر بشتى الطرق لكن لا يمانع أبدا العلاقات الجنسية دون حد ولا قيد فهي حرية محضة.

v يعارضون التعدد ويشمئزون منه ويرونه مصدر الظلم على المرأة المسلمة بينما ترى الزوج يمتلك زوجة واحدة وعشرة صديقات يقمن مقام الزوجة متى ما دعت الحاجة، والعكس صحيح بالنسبة للزوجة.

v لا تستغرب أبداً عندما ترى دخل الأسرة الواحدة ملامح الأبناء مختلفة تماماً فهذا الابن أسمر البشرة متجعد الشعر وأخاه ناصع البياض أصفر الشعر بينما أختهما الصغيرة التي تعشق الديدان قصيرة القامة صينية الملامح.

v يعتبر الأبناء البارون عملة نادرة فهم الذين يتواصلون مع أمهاتهم وآبائهم في الأعياد إذا استطاعوا إلى ذلك سبيلا.

v عندما يكبر الأبناء لا يجد الآباء راعياً لهم سوى الكلاب والقطط فلذلك هم يفضلون شراء تلك الحيوانات على إنجاب الأبناء.

v مصيبة أن ينسى الشخص تأريخ ميلاده لكن طبيعي جدا أن ينسى تأريخ وفاة أمه أو أباه.

v عطلة نهاية الأسبوع هي حالة هستيرية للشعب البريطاني تتحول في الشوارع والبارات إلى حظيرة لا حدود لها لترى بأم عينك كيف تسرح قطعان البشر دون عقل ولا تفكير، لترى جميع الزوايا والحوائط مشغولة بتفريغ ما يشربونه، ليتدنى مستوى النظافة لما تحت الصفر بمراحل.

v الحمامات البريطانية لا يوجد بها ماء للاستنجاء فهم يعتبرون الماء مصدر قذارة في تلك الحالات فيستبدلونها بالمناديل ليبقى شيء للذكرى عند غسل الملابس.

v كل دورة مياه تجد بداخلها جهاز لبيع الواقيات الجنسية بدلا من المناديل المعطرة!

v إذا أردت أن تتحدى رجلا هناك وتكسب التحدي بقوة اسأله أن يثني ذراعيه إلى جسده، فكثافة شعر الإبط وما معه من شوائب ستحول بينه وبين ذلك.

v ينتقد علينا هؤلاء القوم تمسكنا ببعض العادات والتقاليد لكن نجد أن صنابير المياه لديهم عبارة عن صنبورين منفصلين الأول للماء شديد البرودة والآخر للماء شديد الحرارة فليس ذلك لشيء إلا أن هذا النظام العقيم هو موروث لديهم منذ القدم.

v تُحترم العاملة في البارات والملاهي الليلة أكثر بكثير من ربات المنازل.

v يتلذذون بأكل الخنازير مع علمهم بقذارة طباعها وأجسادها ثم يتعجبون ويشمئزون من أكل لحم الإبل.

v لا غرابة في أن يخرج الأب مع ابنه إلى المطعم فيدفع كل منهما فاتورة أكله الخاص.

v البريطاني يتقن وبجدارة فن الحديث واللباقة مع الآخرين كلامياً لكن عندما يكون الموضوع متعلق بالمال يتضح الوجه الآخر وترى أبشع صور الدناءة والبخل ولو مع أقرب قريب.

v لا تمانع عائلة بريطانية من أن يعيش بينهم شخص يكرهونه أو لا يعرفون عنه أي شيء طالما أنه سيدفع مبلغا من المال.

v يُمنع التدخين في الأماكن العامة والمطاعم لكن الخمور تُشرب قبل الأكل وبعده.

v الخمور أرخص أحيانا من المشروبات الغازية.

v المياه الصحية أغلى من حليب البقر المبستر.

v قيمة تأمين السيارة السنوي يفوق أحيانا كثيرة سعر السيارة نفسها.

v قد يكلفك سعر وقود السيارة خلال ثلاثة أشهر أكثر من قيمة السيارة بكثير.

v بالرغم من أن بريطانيا تعتبر رائدة العالم الأول إلا أن كثير من دكاترة الجامعات والأطباء هم حقيقاً من دول العالم الثالث.

 

 

 

Sulaiman A. S. Alnasser February 17 at 1:07pm Reply
Yemen’s former prime minister, Abdul Karim al-Iryani, got right to the point when I arrived at his Sana home for dinner: “So, Thomas, did it take Abdulmutallab to finally get you here?” Yes, it is true, I admitted, because that young Nigerian, trained in Yemen by Al Qaeda, tried to blow up a Northwest jetliner on Christmas Day, I decided I had to see Yemen firsthand. I further confessed to Iryani: “I was a bit worried coming here. I half expected to be met at the bottom of the stairs from my Qatar Airways flight by Osama bin Laden himself.”

Fortunately, though, I found that Sana is not Kabul, and Yemen is not Afghanistan — not yet. The Walled Old City of Sana, a U.N. World Heritage site with its mud-brick buildings adorned with geometric shapes, was bustling with coffee shops at night and vendors by day. Walking through its streets with a Yemeni friend, we came upon four bearded, elderly Yemeni men — traditional daggers tucked into their belts — discussing a poster taped to a stone wall urging “fathers and mothers” to send their girls to school. When I asked what they thought of that idea, the oldest said he was “ready to give up part of a meal each day so that my girls can learn to read.” Moreover, he added, the poster had just fallen down and he had just taped it back up for others to see. Not what I expected.

Nor did I expect to find civil society organizations here staffed with young American volunteers — and, in the case of The Yemen Observer, an English-language newspaper, a whole newsroom full of them. All I could do was look around at these American college students and wonder: “Do your parents know you’re here?” They just laughed. Every shopkeeper I spoke to in Old Sana spat out the words “Al Qaeda,” which they blamed for killing tourism. Who knew Yemen had tourists? No, this is not Afghanistan.

But this ain’t Denmark, either.

Al Qaeda is like a virus. When it appears en masse, it indicates something is wrong with a country’s immune system. And something is wrong with Yemen’s. A weak central government in Sana rules over a patchwork of rural tribes, using an ad hoc system of patronage, co-optation, corruption and force. Vast areas of the countryside remain outside government control, particularly in the south and east, where 300 to 500 Qaeda fighters have found sanctuary. This “Yemeni Way” has managed to hold the country together and glacially nudge it forward, despite separatist movements in the North and the South. But that old way and pace of doing things can no longer keep pace with the negative trends.

Consider a few numbers: Yemen’s population growth rate is close to 3.5 percent, one of the highest in the world, with 50 percent of Yemen’s 23 million people under the age of 15 and 75 percent under 29. Unemployment is 35 to 40 percent, in part because Saudi Arabia and the other Gulf states booted out a million Yemeni workers after Yemen backed Saddam Hussein in the 1990 gulf war.

Thanks to bad planning and population growth, Yemen could be the first country to run out of water in 10 to 15 years. Already many Yemenis experience interrupted water service, like electricity blackouts, which they also have constantly. In the countryside today, women sometimes walk up to four hours a day to find a working well. The water table has fallen so low in Sana that you need oil-drilling equipment to find it. This isn’t helped by the Yemeni tradition of chewing qat, a mild hallucinogenic leaf drug, the cultivation of which consumes 40 percent of Yemen’s water supply each year.

Roughly 65 percent of Yemeni schoolteachers have only high school degrees. Most people live on less than $2 a day — except those who don’t. A Rolls Royce was recently sold in Sana for the first time. More than 70 percent of government income comes from dwindling oil exports, while 70 percent of Yemenis are illiterate and 15 percent of kids are not in school.

Yet, at the same time, this country has some of the most interesting journalists, social activists and politicians I have met in the Arab world. I spent a morning at the Media Women Forum, an N.G.O. that trains Yemeni female journalists and promotes press freedom — part of the “young guard” of idealistic Yemeni reformers who want to serve their people but, so far, have not really been empowered by the old leadership. Founded by a Yemeni press-freedom sparkplug, Rahma Hugaira, the office was bustling with girls, whose hunger to speak their minds filtered right through the black robes that covered all but their eyes.

It’s not a secret how to fix this country, argued Mohammed al-Asaadi, a media consultant who sat in with us: “We need a revolution against the status quo. We need to build capacity, institutionalize the rule of law and build a culture of ownership and responsibility.” Added Murad Hashim, the Al Jazeera bureau chief here: “We need more education, but we have not used our educated people.” Indeed, Yemen has the resources to save itself, but they need to be mobilized by better governance. Without that, the trend lines will eventually overwhelm everything and the Qaeda virus, still controllable, will spread.

 

 

سعدت كثيرا بأنضمامك الى باقة اصدقاء إذاعة تعز000

اثق تماما بأن رهانك سيكون على التميز الدائم والابداع المتواصل من هذه الاذاعة العريقة0000

انها صوت التاريخ الضارب جذوره في اعماقنا000

وصوت الحاضر المجنح في فضاءاتنا 00000

ما أروعنا بك0000

عمار المعلم

كمال اليافعي

فيصل الحاج

 
Ahmed Alnouman February 22 at 12:33pm
لكم جزيل الشكر والإمتنان مني وكل العاملين من خلف الستار لإنجاح مساعينا في واجب المقدس هذا ونود أن نتشرف برحاب فضاء نبض تعز الخالدة

 

__________________

Yemeni

you can if intresting in that , really will be very nice when try to do that

12:49pmYemeni

if you intresting there are tow ways by supporting the program to donate for it to our bank account in yemen

12:49pmقاسم المريسي

can u explain to me plz

12:50pmYemeni

yes there is more information about that

i will give the contact if u wish

12:51pmقاسم المريسي

the law her it's taf in these days to wait mony

12:51pmYemeni

i understand that

so wait me

by the donate through face book it is possible now

or

12:53pmقاسم المريسي

the only way we can do only send it by the mail

12:53pmYemeni

as you wish

12:53pmقاسم المريسي

ok

12:53pmYemeni

really you do nice thing for them

12:54pmYemeni

you can see that in our site we do all contact on it i mean the conversation to sure from it

12:54pmقاسم المريسي

can i have your address in the name of ur com

12:55pmYemeni

and to safe for every one and know about it

12:55pmقاسم المريسي

ok bro

i eill

12:55pmYemeni

you my mail

12:55pmقاسم المريسي

i weill

i will

12:56pmYemeni

ahmedalnouman@aol.com

12:56pmقاسم المريسي

ان شاء الله نعمل مابوسعنا من اجل الخير

12:56pmYemeni

ربنا يوفقنا جميعاً

12:56pmقاسم المريسي

ahnedkassin@aol.com

or

alkasser2121@hotmail.com

12:57pmYemeni

بالمناسبة وعلشان تكون بالعلم

اخي قاسم هذه المحادثة نضعها كمان على موقعنا

12:58pmقاسم المريسي

كيف الاشتراك يتم

12:58pmYemeni

علشان يبقى البقية متاكدين وعارفين بأن هذا الشيء مضمون ولن يمسه غير من يستحقه للعمل الخيري

12:58pmقاسم المريسي

شهري سنوي

12:58pmYemeni

قصدك بالموقع

12:58pmقاسم المريسي

اقصد التبرع

12:59pmYemeni

حسب رغبة الشخص وأمكانيته واختيارية

12:59pmقاسم المريسي

خير ان شاء الله

12:59pmYemeni

ليس ملزمة

إنشاء الله

ونأمل نكون خير معين وعند حسن الضن من الجميع

12:59pmقاسم المريسي

وفقكم الله واعانكم لمايحبه ويرضاه

1:00pmYemeni

وأياكم اخي وكل من يسعى لهذا

1:00pmقاسم المريسي

اشكرك وانا سعيد بمعرفتك اخي

1:00pmYemeni

طيب شوف الموقع رح أعطيك الرابط حقه

وأنا أيضا

1:01pmقاسم المريسي

انا فيه الان

1:01pmYemeni

http://msehsr1.pbworks.com

1:02pmYemeni

that is right from new york

okay wait for one minute please

1:03pmقاسم المريسي

طيب

1:06pmYemeni

now you can log in it again and write any things you want

you have now permission to do it as you added to site

1:07pmقاسم المريسي

طيب شوي بس واسجل ولايهمك

1:13pmYemeni

http://msehsr1.pbworks.com/FRIENDSHIP-BRIDGE#view=edit

go to this page

and see it please now if you can

1:13pmقاسم المريسي

طيب بس اخلص محادثه مع ابن عمي شوي

وادخل

1:14pmYemeni

okay

1:37pmYemeni

استاذ قاسم

1:39pmYemeni

استاذ قاسم

 

تسمح لنا نضيف بعض أعمالك على موقنعا بجسر الصداقة

 

على موقعنا في صفحة جسر الصداقة

1:49pmYemeni

تتفضل معانا غداء

2:41pmYemeni

سلام ما رديت يعني موافق على إضافة الفيديو الذي على بروفايلك نضيفه لمكتبتنا بالموقع اكيد ما رح ترفض

2:42pmقاسم المريسي

موافق اخي مافيه مشكله

2:42pmYemeni

تسلم والله عزيز وغالي

2:43pmقاسم المريسي

اعذرني اخي انا تاخرت لاني في الماسنجر اكلم اولاد عمي في بريطانيا

2:43pmYemeni

لا مش مشكلة

ما انا براجع على الموقع ومع الكل

يعني الحال من بعضه حياك

2:44pmقاسم المريسي

تشكر اخي سيكون لنا لقاء اخر هنا ونتحدث

اكثر

2:44pmYemeni

إنشاء الله وموفق

2:44pmقاسم المريسي

الجميع ان شاء الله

2:44pmYemeni

باي

2:45pmقاسم المريسي

استودعك الله

2:45pmYemeni

لا اله الأ الله محمد رسول الله

احسن سلام و وبحفظه ورعايته

2:46pmقاسم المريسي

حق وصدق لا اله الا الله محمد رسول الله

Comments (8)

Verónica Hernández Reyna said

at 6:38 pm on Feb 17, 2010

Thank you my dear friend Ahmed for this page.... I really appreciate this opportunity to share culture and experience. I would like to share with everyone some of my activities as a cardiovascular anesthesiologist and some of my dear Mexico.
With best wishes to make a friendship bridge around all of our friend of the world.

Dr.Ahmed Abdulaziz Nouman said

at 6:55 pm on Feb 17, 2010

Your are welcome and as we say it in Arabic Language " Ahllan wasahllan" you are the first member in it who is share us from the first step and as promised you . It is opened for all team and friends Around World.
SO YOU CAN SPREAD IT AND ASKING ALSO TO JOIN TO OUR CAUSES AS WE NEED MORE THAN 300 MEMBERS TO INVITED THEM . SO THANK YOU SO MUCH . KNOW YOU DO THE BEST FOR ALL OF US.

Dr.Ahmed Abdulaziz Nouman said

at 2:35 pm on Feb 18, 2010

It is our bridge for all persons like to do that . Welocome to our country , our hearts are open for all people love peace and want to visit our country and to connect with our culture , art..etc. so that we do this link for al
and in the first for you and your lovely persons every where .
thank you dear Doctor Veronica.

Dr.Ahmed Abdulaziz Nouman said

at 5:34 pm on Mar 14, 2010

مرحبا اهلاً وسهلاً بالحبيب إبن الحبيب
محدخالدعبدالوهاب مغلس
كعضؤ جديد على جسر الصداقة واحد اعضاء وكاتبي الموقع والذي يتواصل
معنا من ماليزيا

Dr.Ahmed Abdulaziz Nouman said

at 1:23 pm on Mar 26, 2010

مرحبا بك الأحبة على جسر الصداقة من كل دول العالم
بإمكان الجميع أرسال بريدهم الخاص وإضافته إلى الموقع لكي يتم أستضافتهم ويمكنهم ذلك من إضافة أي كتابة أو معلومة يحبون أن تضاف للموقع ما يتعلق بكلمة السر شخصية ولكم أن تختار أي ما تريدون ليس بالضرورة أن تكون الخاصة لأستخدامكم البريد الشخصي
لأنها فقط للسماح للدخول لموقع المؤسسة والتتأكد من المشارك معنا في الموقع
وسيتم ضهور ذلك على الشاشة للتاكد منه.
نأمل من الجميع التعاون وتفهم رسالتنا الإنسانية قبل كل شيء.
جمعتكم مباركة

Dr.Ahmed Abdulaziz Nouman said

at 1:24 pm on Mar 26, 2010

مرحبا بكل الأحبة على جسر الصداقة من كل دول العالم
بإمكان الجميع أرسال بريدهم الخاص وإضافته إلى الموقع لكي يتم أستضافتهم ويمكنهم ذلك من إضافة أي كتابة أو معلومة يحبون أن تضاف للموقع ما يتعلق بكلمة السر شخصية ولكم أن تختار أي ما تريدون ليس بالضرورة أن تكون الخاصة لأستخدامكم البريد الشخصي
لأنها فقط للسماح للدخول لموقع المؤسسة والتتأكد من المشارك معنا في الموقع
وسيتم ضهور ذلك على الشاشة للتاكد منه.
نأمل من الجميع التعاون وتفهم رسالتنا الإنسانية قبل كل شيء.
جمعتكم مباركة

Dr.Ahmed Abdulaziz Nouman said

at 1:26 pm on Mar 26, 2010

تنويه لأرسال البريد الخاص بكم على بريد المشرف على الموقع الدكتور احمد عبدالعزيز نعمان
ahmedalnouman@aol.com

Abdullah said

at 11:50 am on Mar 7, 2011

نتمنى ان تضيع الفجوه بين الناس بواسطة هذا الجسر

You don't have permission to comment on this page.